رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

رغم تهديدات كورونا.. بشرى سارة للأهلي والزمالك في دوري أبطال أفريقيا 

الثلاثاء 17/مارس/2020 - 07:56 م
الكابتن
أحمد أشرف
طباعة
تواجه بطولة دوري أبطال أفريقيا خطر الإلغاء أو التأجيل إلى أجل غير مسمى على الرغم من الاقتراب من مراحلها النهائية والوصول إلى الدور نصف النهائي من المسابقة.

ويهدد فيروس كورونا، الكثير من المسابقات حول العالم سواء الأوروبية أو الأفريقية، حيث تم تأجيل بطولة يورو 2020 لمدة عام كامل وكذلك الأمر بالنسبة لبطولة كأس كوبا أمريكا، بالإضافة إلى تأجيل العديد من المسابقات المحلية في أوروبا من دوريات إلى أجل غير مسمى.

وبالرغمن كل هذه التهديدات، وتعليق النشاط الرياضي في مصر لمدة 15 يوما، إلا أن هناك بشرى سارة تنبىء بأن بطولة دوري أبطال أفريقيا سيحصدها أحد فارسي الكرة المصرية الأهلي أو الزمالك.

مصدر هذه البشرى، هو أن بطولة الدوري عندما تم إلغائها من قبل في أكثر من مناسبة، شهدت بعدها تتويج فريق مصري بالبطولة الأفريقية، وحدث هذا الأمر في 3 مرات سابقة.

المرة الأولى عام 1969، عندما توج الإسماعيلي بلقب البطولة الأفريقية للأندية أبطال الدوري عقب الانتصار على فريق إنجلبير "مازيمبي" بطل الكونغو بنتيجة 3-1 على ستاد القاهرة.

وجاء فوز الإسماعيلي باللقب رغم توقف الدوري الممتاز بعد نكسة 1967 حيث تم إلغاء المسابقة.

المرة الثانية عام 2012، حيث توج الأهلي بلقب دوري أبطال أفريقيا بعد الفوز على الترجي التونسي بنتيجة 2-1 في مباراة إياب النهائي على ملعب رادس.

وحصد الأهلي اللقب بعد إلغاء الدوري موسم 2011-2012 بسبب مذبحة بورسعيد.

المرة الثالثة عام 2013، فاز الأهلي بآخر لقب له لبطولة دوري أبطال أفريقيا بعد الفوز على أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقيا.

وحصد الأهلي اللقب بعد إلغاء بطولة الدوري موسم 2012-2013 بسبب الأحداث السياسية المضطربة في ذلك الوقت.
ads