رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

سان جيرمان وبروسيا دورتموند البحث عن كسر عقدة الدور المشئوم

الأربعاء 11/مارس/2020 - 01:03 م
بروسيا دورتموند وسان
بروسيا دورتموند وسان جيرمان
إسماعيل مطر
طباعة

يستضيف اليوم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، نظيره نادي بروسيا دورتموند الألماني، وذلك في إياب دور الـ 16، لبطولة دوري أبطال أوروبا.

 

ويحتاج نادي باريس سان جيرمان لتحقيق الانتصار بهدف نظيف فقط، للتأهل لدور ربع النهائي، حيث انتهت مباراة الإياب والتي جمعت الفريقين في ألمانيا، بفوز بروسيا دورتموند بهدفين مقابل هدف.

 

يغيب عن فريق باريس سان جيرمان كل من أندريه هيريرا وداجبا للإصابة، وتوماس مونييه وفيراتي لتراكم الإنذارات، بالإضافة لاحتمالية غياب كيليان مبابي بعد خضوعه للكشف عن فيروس كورونا.

 

ولن تكون المباراة سهلة على الباريسيين، حين يواجهون بروسيا دورتموند العنيد، والذي يقدم أفضل مستوياته في الفترة الحالية.

 

باريس سان جيرمان سيحاول بذل قصارى جهده لاستكمال رحلتهم الأوروبية باحثين عن التتويج باللقب الذي طال انتظاره، بالإضافة لكسر العقدة التي لازمتهم آخر 3 أعوام.

 

تلك العقدة متمثلة في الخروج في آخر 3 نسخ من دوري أبطال أوروبا، من نفس الدور وهو دور ثمن النهائي، فكابوس الخروج من هذا الدور يهدد لاعبو الفريق برئيس مجلس إدارتهم ناصر الخليفي، والذي قد يفعل أي شيء من أجل التتويج بدوري الأبطال.

 

الفريق في عام 2017، تأهل لدور الـ 16، لملاقاة برشلونة الإسباني، ليكتسحه ذهابًا على ملعبه برباعية نظيفة، ويضمن بنسبة كبيرة التواجد في دور ربع النهائي.

 

لكن في مباراة الإياب لم يتوقعه أي أحد، برشلونة تقدم بثلاثية بعد 50 دقيقة من عمر اللقاء، لكن إدينسون كافاني سجل هدفًا للفريق الفرنسي، ليحتاج البارسا تسجيل 3 أهداف في 25 دقيقة فقط، وقد كان في 10 دقائق فقط، في الريمونتادا الأعظم في دوري أبطال أوروبا، ليودع على إثرها باريس سان جيرمان البطولة في سيناريو لم يخطر على الأذهان.

 

وفي عام 2018، تأهل باريس سان جيرمان لنفس الدور، ليصطدم بحامل اللقب آنذاك ريال مدريد، ليخسر أمامه ذهابًا وإيابًا بمجموع المباراتين 5-2، ويودع البطولة.

 

العام الماضي لم يختلف عن سابقيه، تأهل البي إس جي ليلاقي مانشستر يونايتد في دور الـ 16، والكل توقع أن يبلغ الفريق دور ربع النهائي في تلك البطولة لتفوق الفريق الفرنسي على نظيره الإنجليزي، وبالفعل انتهت مباراة الذهاب بفوز فريق العاصمة الفرنسية بهدفين نظيفين خارج دياره، لتصبح مهمة العودة أسهل .

لكن عقدة دور الـ16 كانت أقوى من باريس سان جيرمان، خسر الفريق بنتيجة 3-1 في الدقائق الأخيرة من المباراة، ليودع البطولة من نفس الدور، وسط حسرة وذهول من لاعبي الفريق، فهل يتكرر الأمر اليوم على يد بروسيا دورتموند هذه المرة، أم يكسر باريس سان جيرمان عقدة الدور المشئوم.

ads
ads