رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

كرة القدم في مأزق.. هل ينتصر فيروس كورونا؟

الثلاثاء 10/مارس/2020 - 06:04 م
الكابتن
أحمد كمال
طباعة
بين ليلة وضحاها، وجد العالم نفسه في الحجر الصحي للسيطرة على خطر تفشي فيروس كورونا، ولأن كرة القدم ليست بمعزل عن العالم، وباعتبارها اللعبة الجماهيرية الأكبر والأكثر انتشارا، وجدت فعاليات الساحرة المستديرة نفسها في تهديد مباشر.

وتزامنا مع إصدار وزارة الشباب والرياضة المصرية وقف جميع الفعاليات والأحداث الرياضية التي يترتب عليها تجمعات جماهيرية بشرط التنسيق مع المؤسسات الدولية وبما لا يضر بالاجندة الخاصة بها ولعب مباريات الدوري المصري الممتاز بدون حضور جماهيري بالإضافة إلي إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية مثل تعقيم أماكن التدريب الرياضية والشبابية.

حرص"الكابتن" على استعراض تأثيرات تفشي "كورونا" على فعاليات كرة القدم فى العالم:


في البداية، كيف بدأ الربط بين كورونا وكرة القدم؟

في بداية شهر فبراير الماضي كان المنتخب الصيني لكرة القدم النسائية في أستراليا ليشارك في التصفيات المؤهلة للألعاب الأولمبية في طوكيو لهذا العام. لكن فجأة قررت اللجنة المسئولة عن التصفيات حجرهم صحيًّا في فندق الإقامة في مدينة «بريسبان».

مرَّ يومان ولم يتغير الوضع ولم يُسمح للفريق بإجراء أي حصة تدريبية على عشب أخضر خارج حدود الطابق المخصص لهم بالفندق، فاضطرت لاعبات الفريق للتدرب بالكرة وبدونها في طرقات الفندق للحفاظ على لياقتهم البدنية لما كان ينتظرهم من مباريات هامة.

لم يقف العالم كثيرًا أمام تلك الواقعة؛ نظرًا لضآلته مقارنة بخطورة الوضع الحالي الذي سببه فيروس كورونا مؤخرًا. لكن وبمرور الوقت تجد تأثير الأمر يزداد على كرة القدم كما هو الحال في كافة الأنشطة الأخرى حول العالم. دعنا نستعرض بعض المشاهد التي لوح فيها «كورونا» بضرب كرة القدم.

كيف أثر "كورونا" على إقامة فعاليات الدوريات الخمسة الكبري في أوروبا؟

1-إيطاليا:

باعتبارها أكثر الدول الأوروبية تأثرا بتفشي الفيروس بين ثناياها المجتمعية، كان ل"كورونا" التأثير الأبرز على فعاليات كرة القدم في الكالتشيو.

فبعد حالة من التخبط ما بين تأجيل بعض المباريات على رأسها مباراة انتر ميلان ويوفينتوس في الدوري الإيطالي، وتأجيل مباراة بارما وسبال لنحو ساعة بعد إعادة اللاعبين من الملعب إلى غرف خلع الملابس، مروراً بقرار إقامة المباريات بدون جماهير، فضلاً عن تفشي الفيروس في بيانيسي وإصابة ثلاثة لاعبين بالنادي الذي يلعب في الدرجة الثالثة بالفيروس، انتهى الأمر بتأجيل كافة الأنشطة الرياضية المحلية لأجل غير مسمى بعد إعلان حظر التجوال وفرض الحجر الصحي في البلاد بقرار من الحكومة الإيطالية.

2-إنجلترا وفرنسا وألمانيا:

وسط توصيات من جانب الحكومة ووزارات الصحة بضرورة بحث الأمر وإتخاذ كافة الاحتياطات الوقائية للحد من تفشي الفيروس، قررت الاتحادات الخاصة بهذه البلاد، منع مصافحة اللاعبين لبعضهم قبل أو بعد إنتهاء المباريات، ومنع حضور الاطفال للمباريات بالإضافة إلى إرتداء الجماهير الكمامات أو حماية نفسهم بال"اسكارفات" الخاصة بكل فريق.

3-إسبانيا:

أعلنت رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، الثلاثاء، إقامة مباريات الجولتين المقبلتين على الأقل من المسابقة دون حضور مشجعين في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

كما أعلن برشلونة أنه سيخوض مواجهة نابولي على أرضه في دوري أبطال أوروبا، الأسبوع المقبل، خلف الأبواب المغلقة أيضا.

ماهي أكبر البطولات الدولية العالمية المهددة بالإلغاء بسبب فيروس "كورونا"؟

قارة آسيا:

البداية من القارة الصفراء، باعتبار أن الفيروس بدأ في "الصين"


اتفق الاتحاد الدولي لكرة القدم مع الاتحاد الآسيوي للعبة على تأجيل تصفيات كأس العالم 2022 في آسيا والمقررة في مارس بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، كما قال الفيفا في الإثنين في بيان.

وقال الفيفا: "بعد مشاورات مع الدول الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اتفق الفيفا والاتحاد الآسيوي على تأجيل المباريات المقبلة في تصفيات كأس العالم 2022 في آسيا."

وكان من المقرر إقامة هذه المباريات خلال فترة التوقف الدولي ما بين 23 و31 مارس وما بين 1 و9 يونيو.

وأضاف الفيفا أنه لا يزال من الممكن إقامة هذه المباريات في موعدها بناء على موافقة مشتركة للدول المشاركة في هذه المباريات إلى جانب الموافقة المسبقة من الفيفا والاتحاد الآسيوي.

ويهدد فيروس كورونا إقامة اولمبياد طوكيو 2020، وقال ديك باوند، عضو اللجنة الأولمبية متحدثا عن المخاطر التي تواجهها أولمبياد طوكيو 2020: "قد تكون المدة شهرين إذا اضطررنا إلى ذلك"، مما قد يعني تأجيل اتخاذ قرار بشأن تنظيم الدورة حتى أواخر مايو المقبل على أمل السيطرة على الفيروس.

2-أوروبا:

بحسب ما ذكرته صحيفة "ذان صن" البريطانية فإن يويفا قد يعلن إيقاف مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي بسبب كورونا.

وأضافت الصحيفة البريطانية نقلًا عن راديو كتالونيا الإسباني، أن يويفا يعتقد أن قرار تعليق جميع مباريات المرحلة المقبلة (ربع النهائي) من كلتا البطولتين حتى إشعار آخر بمثابة أمر محتمل.

وكان يويفا قد اتخذ قرارات سابقة بخوض بعض المباريات بدون جماهير، مثل فالنسيا وأتلانتا، برشلونة ونابولي، باريس سان جيرمان وبوروسيا دورتموند، إنتر ميلان وخيتافي.

بالإضافة إلي طرح تساؤلات بوجود شكوك حول إقامة بطولة أمم أوروبا يورو 2020.

3- إفريقيا:

بعد تأجيل بطولة إفريقيا لكرة اليد والسلة، أصبحت تشير أصابع الشكوك حول إقامة بطولة أمم إفريقيا للمحليين قبل أقل من شهر على إقامتها في دولة الكاميرون.

بالإضافة إلى دراسة تأجيل تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، خاصة بعد تقدم الاتحاد الكيني لكرة القدم تأجيل مباراته أمام جزر القمر خوفا من إرتباط لاعبو المنتخب الأخير بعقود إحتراف في فرنسا
ads
ads