رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

حضور جماهيري وإيقاف وعودة نجوم.. كيف يواجه الترجي الزمالك في موقعة رادس؟

الخميس 05/مارس/2020 - 05:57 م
الكابتن
أحمد كمال
طباعة

تتجه الأنظار مساء غد الجمعة صوب الملعب الأولمبي برادس، من أجل متابعة مباراة الترجي التونسي والزمالك في إطار منافسات إياب دور الثمانية من مسابقة دوري أبطال أفريقيا.

 

تمكن الزمالك من توجيه ضربتين متتاليتين للترجي حامل لقب دوري أبطال أفريقيا بآخر نسختين بعد الفوز عليه في لقاء السوبر الأفريقي (3-1) وتحقيق نفس النتيجة في لقاء الذهاب يوم الجمعة الماضي على استاد القاهرة الدولي.

 

لقاء الإياب في تونس من المتوقع أن يشهد العديد من المتغيرات وفقا لاختلاف ظروف المباراتين السابقتين.

 

ويرصد لكم "الكابتن" السيناريو المتوقع لأجواء مباراة الغد:

 

1-الحضور الجماهيري:

أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم مساء أمس الأربعاء، إقامة المباراة بحضور جماهيري وبسعة الاستاد كاملة التي تصل إلى 60 ألف متفرج، رغم تقديم الصحة التونسية توصيات بإقامة اللقاء دون حضور جماهيري بعدما تم الإعلان عن حالة تونسية مصابة بفيروس "كورونا".

 

وسيعيش لاعبو الزمالك خلال اللقاء أجواء صعبة أمام مشجعي فريق "الدم والذهب" بملعب رادس، لكن الفريق الأبيض يكفيه تحقيق التعادل أو الهزيمة بفارق هدف واحد فقط لكي يتأهل للدور المقبل.

 

ومن المتوقع أن تظهر مدرجات الملعب الأوليمبي برادس ممتلئة عن آخرها بعد الإقبال الكبير صباح اليوم الخميس من جماهير فريق باب سويقة على منافذ بيع تذاكر اللقاء.

 

2- عقوبات الكاف على الترجي:

وقع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف»، عقوبات مغلظة على فريق الترجي التونسي قبل مواجهة الزمالك، الجمعة المقبل، على ستاد رادس، في دور ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.

 

وشهدت مباراة الذهاب احتجاجات شديدة من جانب مدرب الترجي معين الشعباني، ولاعبي الفريق، ضد حكم المباراة المغربي رضوان جيد بسبب احتسابه ركلة جزاء لصالح الزمالك في الدقائق الأخيرة من المباراة، ومن قبلها قيامه بطرد لاعب الترجي محمد علي بن رمضان، وإشهار بطاقة صفراء في وجه حارس الفريق معز بن شريفية.

 

ووقع الكاف عقوبة الإيقاف على المدافع خليل شمام، 6 مباريات، وإيقاف 4 مباريات لكل من معين شعباني ومجدي التراوي وعبد الرءوف بن غيث.

 

وتفرض علينا هذه العقوبات العديد من التساؤلات أبرزها:

من سيدير فريق الترجي بعد إيقاف معين الشعباني المدير الفني ومساعده الأول مجدي تراوي؟

المدرب المساعد الثاني عثمان النجار سيتولى قيادة الترجي أمام الزمالك"، وسيظهر معين الشعباني ومجدي تراوي خلف دكة بدلاء الترجي وداخل المدرجات للتواصل مع النجار.

 

1-خط الدفاع:

بعد غياب إلياس شتي وخليل شمام.. من سيشغل مركز الظهير الأيسر للترجي في اللقاء؟

 

بدأ معين الشعباني لقاء الذهاب بالجزائري إلياس شتي في مركز الظهير الأيسر قبل أن يتعرض اللاعب للإصابة ويدخل خليل شمام بديلا له.

 

ومع إصدار الكاف عقوباته والتي من ضمنها إيقاف خليل شمام، تشير معظم الصحف التونيسية إلي حتمية مشاركة حسين الربيع في مركز الظهير الأيسر.

 

عودة بدران والدربالي:

عانى الترجي مؤخرًا على الصعيد الدفاعي بعد اهتزاز شباكه ست مرات من الزمالك في مباراتي السوبر ودوري الأبطال، إلا أن فريق "الدم والذهب" استعاد خدمات عبد القادر بدران والذي غاب للإصابة.

 

وبحسب التقارير الصحفية التونسية فإن المدافع الجزائري سيشارك بدلاً من شمس الدين الزوادي ليصبح بدران بجوار محمد علي اليعقوبي، بالإضافة إلى استعادة خدمات الظهير الأيمن المخضرم سامح الدربالي والذي كان أصيب في مباراة السوبر أمام الزمالك ليكون متاحًا للمشاركة مع فريق "باب سويقة".

 

2-خط الوسط:

اعتمد معين الشعباني في مباراة القاهرة، على الأسلوب الهجومي من خلال وضع لاعب وحيد كوسط ملعب ارتكاز ممثلاً في الإيفواري كوليبالي وأمامه أربعة لاعبين وهم: عبد الرؤوف بن غيث - محمد علي بن رمضان - حمدو الهوني وإبراهيما واتارا.

 

وهو على عكس ما يفضله المدرب التونسي، الذي يفضل اللعب بثنائي ارتكاز، وبعودة لاعب الوسط الغاني كومي بونسو، تشير معظم التقارير التونسية لمشاهدة هذه الثنائية في المباراة.

 

ويتعين على الشعباني أيضا إيجاد بديل للجزائري عبد الرؤوف بن غيث الذي تم إيقافه، وهنا ستكون هناك منافسة قوية بين بلال بن ساحة وعبد الرحمن مزيان.

 

3- خط الهجوم:

اعتمد معين الشعباني في المباريتين السابقتين أمام الزمالك على المهاجم الإيفواري إبراهيما واتارا إما لأسباب فنية أو اضطرارية فمباراة السوبر تواجد طه ياسين الخنيسي المهاجم الآخر في الفريق على مقاعد البدلاء أما المباراة الثانية شهدت غياب الخنيسي للإصابة.

 

وشهدت قائمة الترجي عودة المهاجم الدولي التونسي طه ياسين الخنيسي، وبالتالي سيدعم هجوم الترجي خاصة في حال تأخر تحقيق المطلوب للدقائق الأخيرة.


ads
ads