رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

آرسنال الخروج من الباب الصغير في الدوري الأوروبي

الجمعة 28/فبراير/2020 - 09:38 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

لم يتوقع أحد ما حدث في مباراة العودة بين فريقي آرسنال الإنجليزي، وأولمبياكوس اليوناني في دور الـ32 في إطار بطولة الدوري الأوروبي، فمن يصدق أن يتمكن أولمبياكوس من صنع ريمونتادا في انجلترا، ويقصى واحدا من أهم الفرق الانجليزية، والأوروبية، ولم يكن مصادفة، فقد بادر بالتقدم بهدف سجله المدافع السنغالي بابي ابو سيسى في الدقيقة 53، ومع أن أرسنال تعادل له في الشوط الثاني الإضافي المهاجم الجابوني بيير إيميرك أوباميانج في الدقيقة 113، أي قبل النهاية بـ7 دقائق، واعتقد الجميع أن المباراة انتهت بالتعادل، وتأهل آرسنال إلى دور الـ 16 بهدف الفوز في اليونان، ولكن مهاجم أولمبياكوس المغربي يوسف العربي صعق أرسنال في الدقيقة الأخيرة، مخرجا أرسنال من الباب الضيق للدوري الأوروبي صاعدا بدلا منه.

وهذه ليست فقط أول مرة يخرج آرسنال في دور الـ32 بنظام البطولة المعمول به حاليا، ولكنه وصل إلى مراحل متقدمة جدا،فهو بلغ في الموسم الماضي إلى المباراة النهائية، وفي الموسم قبل الماضي أقصاه فريق أتلتيكو مدريد الإسباني في دور قبل النهائي، وأتلتيكو مدريد هو من توج باللقب في ذاك الموسم.

وليست هذه هي المرة الأولي لخروج الآرسنال على يد فريق أقل منه كثيرا، فقد فشل في تجاوز الدور الثالث في هذه البطولة عام 1979 حين كان اسمها كأس الاتحاد الأوربي ، وخرج على يد فريق سرفينا زفيزدا الصربي حيث خسر بهدف نظيف في لقاء الذهاب، وتعادل إيجابيا بهدف لمثله في لقاء العودة.

على الجانب الآخر لم ينجح أولمبياكوس سوى 3 مرات في تخطي دور الـ32، الأولى في موسم 2004 – 2005، وتعدى فريق سوشو الفرنسي وتغلب في مواجهتي الذهاب والإياب بنتيجة واحدة بهدف دون رد.

وبنفس نتيجتي مباراتي الذهاب، والعودة تجاوز فريق روبين كازان الروسي في موسم 2011 – 2012.

وفي موسم 2016 – 2017 تخطى فريق أوسمانلي سبور التركي حيث تعادلا دون أهداف في لقاء الذهاب على إستاد كارايساكي، وفاز بثلاثية دون مقابل في لقاء الإياب على إستاد أشاش ينيكت.

وتنتظر أولمبياكوس مواجهة لا تقل صعوبة عن مواجهة آرسنال، وقد تزيد أمام فريق وولفرهامبتون واندررز الإنجليزي في دور الـ16.

أطاح وولفرهامبتون واندررز بفريق إسبانيول الإسباني في دور الـ32 ،وفاز عليه برباعية نظيفة في مواجهة الذهاب على مولينيو، وخسر 2 – 3 في مواجهة العودة على ملعب باور 8.

وتصدر وولفرهامبتون المجموعة الـ11 في الدوري الأوربي برصيد 14 نقطة جمعها من 4 انتصارات، وتعادلين، ولم يتلق أي هزيمة، وكانت المجموعة تضم فرق سبورتينج براجا البرتغالي، وسلوفان براتيسلافا السلوفاكي، وبشكتاش التركي.

ويحتل وولفرهامبتون المركز الثامن في إطار بطولة الإنجليزي الممتاز برصيد 39 نقطة حصدها من 9 انتصارات، و12 تعادلا، و6 هزائم.

 

 

 

 

 

ads