رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الزمالك يتسلح بالتاريخ والجماهير والسوبر فى مواجهة الترجى الليلة

الجمعة 28/فبراير/2020 - 01:51 ص
الزمالك
الزمالك
أشرف اسماعيل
طباعة

 فى واحدة من  المحطات الصعبة فى مشوار استعادة لقب دوري أبطال إفريقيا الغائب عن القلعة البيضاء منذ عام 2002، يستضيف الزمالك فريق الترجي التونسي فى السادسة مساء اليوم باستاد القاهرة، فى ذهاب دور الثمانية للبطولة، بقيادة تحكيمية للمغربي رضوان جيد ويساعده مواطناه لحسن أزجاو ومصطفى أكركاد .


الزمالك يتفوق على الترجي فى تاريخ مواجهتهما معًا فى البطولات الإفريقية، حيث تقابلا 7 مرات، فاز الزمالك ثلاث مرات والترجي مرة واحدة، وانتهت ثلاث مباريات بالتعادل، وسجل الزمالك تسعة أهداف مقابل سبعة للترجي، وتأتى هذه المباراة بعد أسبوعين فقط من فوز الزمالك على الترجي 3-1 فى مباراة السوبر الإفريقي، وهى النتيجة التى يأمل عشاق مدرسة الفن والهندسة فى تكرارها اليوم، بشرط عدم اهتزاز شباك محمد أبوجبل.


عندما يلتقى الكبار فلا مجال للحديث عن الفوز بعدد كبير من الأهداف لحسم الأمور قبل مباراة العودة فى تونس يوم الجمعة المقبل، خاصة أن النتائج الكبيرة لم تكن حاضرة في مباريات الفريقين، وأكبر فوز حققه الزمالك كان بنتيجة 3-1 فى مباراة السوبر  الإفريقي الأخيرة وبالنتيجة نفسها فاز الترجي عام 1994، ويؤكد الواقع أن المواجهة بين الفريقين عمرها 180 دقيقة منها 90 دقيقة اليوم و90 دقيقة فى تونس.


ومما لا شك فيه أن معين الشعباني، المدير الفنى للترجي، حرص على تصحيح الأخطاء التى ارتكبها لاعبوه فى مباراة السوير الإفريقي، وإن كانت كل الدلائل تشير إلى أن الترجي ليس بقوة العاميين الماضيين، وأن اللاعبين الجدد الذين انضموا للفريق لم يستطيعوا تعويض رحيل أيمن بن محمد وفرانك كوم وأنيس البدرى ويوسف بلايلي وسعد بقير.


وعلى الجانب الآخر، لاعبو الزمالك حصلوا على فترة راحة كافية بعد مباراة السوبر المصرى أمام الأهلي يوم 20 فبراير الجاري، وعدم خوض الفريق مباراة القمة المؤجلة فى الدورى التى كان مقررًا إقامتها يوم الإثنين الماضي، كما أن قائمة الإصابات خالية من أى لاعب باستثتاء يوسف أوباما.


الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفنى للزمالك، لن يقوم بإجراء تغييرات فى تشكيل الفريق الذى خاض مباراتى السوبر الإفريقي والمحلى، إلا بالدفع بمحمد أوناجم أو عبدالله جمعة لتعويض غياب أوباما، مشددًا على لاعبيه بضرورة بضرورة غلق ملف الفوز بالسوبر الإفريقى والمحلى وأن ما تبقى من مشوار دورى أبطال إفريقيا هو الأصعب، خاصة أن الجماهير تنتظر منهم الفوز باللقب لتكتمل الثلاثية الإفريقية بعد الفوز بالكونفيدرالية والسوبر.


وحرص كارتيرون على مشاهدة مباراة الترجي فى السوبر الإفريقى، والتركيز على استغلال نقاط الضعف فى الفريق التونسي، خاصة قلبى الدفاع وحارس المرمى معز بن شريفية، وركز كارتيرون على ضرورة الاستفادة من المساندة الجماهيرية والضغط بقوة من بداية المباراة، لتسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب ويشعل حماس اللاعبين.


كما قام الفرنسي بتدريب المدافعين على كيفية التعامل مع الكرات الثابتة التي يجيد لاعبو الترجي تنفيذها، وسيقوم كارتيرون بتغيير أسلوب الضغط على لاعبي الترجي، ولن يعتمد على التراجع لمنتصف الملعب كما فعل فى مباراة السوبر، وإنما سيبدأ بالضغط مبكرًا عند فقد الكرة، لحرمان الترجي من استغلال الهجمات المرتدة.

ads