رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

دة شقاوة قديمة.. "البرنابيو" تخضع لحاكمها جوارديولا

الخميس 27/فبراير/2020 - 12:33 ص
الكابتن
أحمد أشرف
طباعة
عاد بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، لغزو ريال مدريد مرة أخرى على ملعب سانتياجو برنابيو معقل الفريق الملكي، ليؤكد أنه الحاكم الفعلي لهذا الملعب.

وفاز مانشستر سيتي على ريال مدريد بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتعد هذه المباراة هي الأولى لجوارديولا خلال ولايته للسيتي ضد ريال مدريد، وهي الثامنة عشر في تاريخ مواجهته ضد الريال مع أندية برشلونة وبايرن ميونيخ ومانشستر سيتي.

جوارديولا استطاع أن يحقق الفوز على ريال مدريد في 10 مباريات بينما انتهت 4 مباريات بالتعادل وخسر المدرب الإسباني أمام الفريق الملكي في 4 مباريات فقط.

وأحرزت الفرق التي دربها جوارديولا 35 هدفا في شباك الريال واستقبلت 21 هدفا فقط.

وسيطر بيب في مبارياته ضد الريال على ملعب سانتياجو برنابيو، الذي خاض عليه المباراة التاسعة ضد ريال مدريد، حقق فوزه السادس من أصل 9 مباريات وتعادل مباراتين وخسر مباراة واحدة كانت بهدفين نظيف في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال عام 2014 عندما كان مدربا لبايرن ميونيخ الألماني.

ويعد هذا الانتصار هو الثاني لبيب على ريال مدريد في البرنابيو بدوري الأبطال من أصل 3 مباريات فاز في مباراتين مع برشلونة ومانشستر سيتي وخسر أمام بايرن ميونيخ.

سجلت الفرق التي تولى جوارديولا تدريبها 20 هدفا في مرمى الريال بسانتياجو برنابيو واستقبلت 9 أهداف.
ads
ads