رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

لفتة طيبة جديدة من صلاح تجاه أحد الأطفال السوريين

الأربعاء 19/فبراير/2020 - 01:50 م
محمد صلاح
محمد صلاح
ريهام أسامة
طباعة

قام نجمنا المصري محمد صلاح، المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، بلفتة طيبة جديدة، تجاه أحد الأطفال السوريين.

 

وحرص صلاح على إهداء الطفل السوري حمزة الجاسر، حذاء كرة قدم وقميص وعليهما توقيعه، وذلك بعد أن فقد جزءًا من ساقه اليمنى في تفجير بسوريا.

 

وتأتي أصل القصة، عندما سمع أحد رجال الأعمال المُقيمين في بريطانيا، عن حالة الطفل السوري، الذي فقد ساقه، وحزنه الشديد لعدم تمكنه من لعب كرة القدم، خاصة أنه يُعد أحد المُشجعين الصغار لصلاح.





ليس هذا الموقف الانساني الأول الذي يقوم به صلاح، حيث كانت آخر مواقفه مع الطفل لويس فولر، صاحب الـ11 عامًا، الذي ارتطم بعمود كهرباء، بينما كان يركض هو وأخوه خلف سيارة "مو"، ليسقط على الأرض وإصابته في الأنف، وبعدما لاحظ صلاح ما حدث، عاد للخلف بسيارته وترجل منها للاطمئنان على المشجع الصغير.


ومنذ 5 أيام، قام محمد صلاح بزيارة إحدى المدارس الأوروبية، من أجل التقاط الصور معهم، وسط حالة من الفرحة على التلاميذ، وذلك قبل مباراة ليفربول ضد نورويتش سيتي، ضمن منافسات الجولة الـ26 من الدوري الإنجليزي، والتي انتهت بفوز الريدز بهدف نظيف.

 

وكان صلاح قد تلقى هزيمة قاسية مع ليفربول أمام أتلتيكو مدريد بهدف نظف، سجله ساؤول نيجويز في الدقيقة الرابعة، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس الثلاثاء، على ملعب "واندا متروبوليتانو"، في ذهاب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا.

 

وعلى المستوى المحلي، يتصدر ليفربول جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 76 نقطة، خلف مانشستر سيتي صاحب الوصافة برصيد 51 نقطة، أي بفارق 25 نقطة كاملة.








ads