رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

أتلتيكو مدريد وليفربول «استحوذوا كما شئتم»

الأربعاء 19/فبراير/2020 - 01:58 م
ليفربول وأتلتيكو
ليفربول وأتلتيكو مدريد
سيف الحسيني
طباعة

"استقبلت شباكنا هدفا، التعويض لم يكن سهلا على الإطلاق، استحوذنا على الكرة بنسبة 70% ولكن أتلتيكو نجح في الحفاظ على تقدمه، قدم أتلتيكو أداء متميزا في اللقاء وكان دفاعه في غاية التركيز والحماس".. هكذا لخص الألماني يورجن كلوب هزيمة فريقه ليفربول من أتلتيكو مدريد.

 

ويدين الروخي بالفضل في هذا الفوز للاعبه ساؤول نيجيز الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الرابعة، خلال اللقاء الذي أقيم بين الفريقين أمس الثلاثاء في ذهاب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا على ملعب "وانداميتروبوليتانو".

 

ويلتقي الفريقان في مباراة الإياب على ملعب أنفيلد يوم 11 مارس المقبل، حيث يحتاج ليفربول للفوز بفارق هدفين للتأهل لدور الثمانية، بينما يحتاج أتلتيكو للفوز أو التعادل بأي نتيجة ليضمن التأهل للدور التالي.

 

 

كتيبة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني قدموا مباراة جيدة تليق بمنافس أوقف قوة ليفربول الذي بات يرعب أوروبا منذ بداية الموسم كما إنه حامل لقب البطولة الحالية وهو ما نستعرضه لكم في التقرير التالي:

 

الورقة الرابحة

 

حصد الغاني توماس بارتي رجل مباراة ليفربول وأتلتيكو لكن نجم اللقاء الحقيقي كان متوسط الميدان الإسباني ساؤول نينجز والذي كان ورقة سيميوني الرابحة.

 

صاحب الهدف جاور بارتي بوسط الملعب لكنه أيضًا كان يبذل مجهود خرافي في تخطية الرواق الأيمن لليفربول والذي يلعب فيه صلاح وأرنولد بجانب توماس ليمار الجناح الصريح ليكونوا ثلاثي بجانب الظهير الأيسر لودي والذي حد من خطورة ثنائي الريدز.

 

ساؤول أيضًا كان الورقة الرابحة في الزيادة العددية للروخي بلانكوس وخاصًة من الجناح الأيسر وتحت رأسي الحربى أنخيل كوريا وألفارو موراتا حتى جاءت لقطة الهدف في الدقيقة الرابعة.

 

 

استحوذوا كما شئتم

 

بعد الهدف تراجعت صفوف الروخي بلانكوس بشكل جيد للغاية وأغلقوا جميع المنافذ على ليفربول، نسبة73% استحواذ الريدز مقابل 27% للأخير لم تفيد الريدز بل الإحصائيات تقول عكس ذلك.

 

على الرغم من الاستحواذ وتراجع أتلتيكو إلا أن الفريق الإسباني كان الأكثر محاولات على المرمى بواقع محاولاتين خطيرتين ولا شيء من جانب رجال كلوب، العديد من لاعبي الريدز على عكس المتوقع ارتكبوا أخطاء أكثر من نظيرهم في أتلتيكو بواقع 13 للريدز و11 للأتلتي.

 

في الشوط الثاني، دخل أتلتيكو كسابقه في الأول وهدد مرمى أليسون بيكر بكرتين خطيرتين كان أبرزها انفراد موراتا الذي أضاعه بشكل غريب قبل أن يخرج ويدخل بدل منه فيتولو الذي يميل أكثر على الرواق ويترك كوريا وحده في الهجوم.

 

 

ads