رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

هل يستمر أتالانتا فى رحلته الأولى بدورى الأبطال

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 11:03 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

لن يجد فريق أتلانتا الإيطالي منافسا أسهل من فريق فالنسيا الإسباني يواجهه في دور الـ16 في إطار بطولة دوري أبطال أوروبا، ويتجاوزه ويصعد إلى دور الـ8 محققا انجازا كبيرا مع أول مشاركة له في التشامبيونزليج على حسابه، ففالنسيا مستواه، ونتائجة في هذا الموسم متذبذبة جدا، ففي دوري الأبطال تصدر مجموعته الثامنة برصيد 11 نقطة جمعها من 3 انتصارات، وتعادلين، وهزيمة يتيمة، وكان معه في المجموعة فرق تشيلسي الإنجليزي، وأياكس أمستردام الهولندي، وليل الفرنسي، ولكن في الوقت نفسه في الدوري الإسباني يحتل المركز السابع بـ38 نقطة حصدها من 10 انتصارات، و8 تعادلات، و6 هزائم، ولم يفز الفريق في آخر أسبوعين، حيث سقط بثلاثية نظيفة أمام فريق خيتافي في الأسبوع الـ23، وتعادل مع فريق أتلتيكو مدريد بهدفين لمثلهما في الأسبوع الـ24.

 وكان الفريق قد خسر أمام فريق غرناطة الصاعد حديثا إلى الدرجة الأولى 1 – 2 في دور ربع النهائي في إطار بطولة كأس ملك إسبانيا، وخرج من البطولة التي يحمل لقبها.

على الجانب الآخر أتلانتا في الموسم الحالي يقدم أداء جيدا، ويحقق نتائج جيدة جدا سواء في بطولة التشامبيونزليج، أو الدوري الإيطالي.

 فبالرغم من أن أتلانتا بدايته كانت سيئة جدا في دوري الأبطال، ولم تبشر على الإطلاق بأن الفريق في استطاعته تخطى دور المجموعات في برصيد 7 نقاط، وبالمناسبة هو أقل فريق جمع نقاطا، وتأهل إلى دور ثمن النهائي جمعها من انتصارين، وتعادل وحيد، وحل بها وصيفا في المجموعة الثالثة، فهو خسر في أول 3 جولات أمام دينامو زغرب الكرواتي برباعية دون رد، وأمام شاختار دونيتسك الأوكراني 1 – 2، وأمام مانشستر سيتي الإنجليزي 1 – 5 على الترتيب.

 وتبدل الحال تماما في الـ3 جولات الأخرى، وكأن الفريق تبدل حيث تعادل إيجابيا بهدف لمثله مع مانشستر سيتي، ثم انتصر على دينامو زغرب بهدفين نظيفين، وبـ3 أهداف دون مقابل على شاختار دونيتسك.

ولم يخسر أتلانتا في آخر 4 أسابيع في الكالتشيو حيث تعادل مرة واحدة مع فريق جنوى بهدفين لكل فريق في الأسبوع الـ22، وحقق 3 انتصارات، اكتسح فريق تورينو بسباعية نظيفة في الأسبوع الـ21، وفاز في الأسبوعين الـ23، والـ24 أمام فريقي فيورنتينا، وإيه إس روما بنتيجة واحدة 2 – 1.

ويقود أتلانتا الإيطالي جيان بييرو جاسبيريني الحائز على جائزة أفضل مدير فني في إيطاليا في عام 2019.

وكان فالنسيا قد تجاوز دور المجموعات، وصعد إلى دور ثمن النهائي 3 مرات، وتمكن من تخطى دور الـ16 مرة واحدة في موسم 2006 – 2007 حيث تعادل مع فريق إنتر ميلان الإيطالي بهدفين لكل فريق في مباراة الذهاب، وتعادلا سلبيا في مباراة العودة.

وفي موسم 2010 – 2011 أقصاه فريق شالكة الألماني حيث تعادلا إيجابيا بهدف لمثله على ملعب ميستايا في لقاء الذهاب، وخسر 1 – 3 على فيلتينس آرينا في لقاء الإياب.

وفي موسم 2012 – 2013 أطاح به فريق باريس سان جيرمان الفرنسي  حيث خسر 1 – 2 في مواجهة الذهاب، وتعادلا إيجابيا بهدف لكل فريق على بارك دي برانس.

بالرغم من أن خبرة اللعب في البطولة تميز فالنسيا، وترجح كفته على أتلانتا إلا أن أتلانتا يستند إلى أداءه القوي في هذا الموسم، ويملك حظوظا جيدة ليواصل رحلته، ويصنع مجدا لنادي بلا تاريخ في أوروبا.

 

 

ads