رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الأهلى يتقمص دور أمير الانتقام فى دورى أبطال إفريقيا 2020

الخميس 06/فبراير/2020 - 03:18 م
انور وجدى فى فيلم
انور وجدى فى فيلم امير الانتقام
محمد خليفه
طباعة

في عام 1950 خرج للنور فيلم أمير الانتقام الذي أخرجه هنري بركات، والمأخوذ عن قصة الكاتب الفرنسي ألكسندر دوماس، «الكونت دي مونت كريستو»، وقد جسد بطولته الفنان أنور وجدي، وتدور أحداثه حول شاب بحار يدعي «حسن الهلالي» يحب «ياسمينا»، وفي يوم الزفاف يتم القبض عليه نتيجة مكيدة دبرها أصدقاؤه «جعفر» و«شاهين» و«متولي».

يحرم على إثر هذه المكيدة البحار «حسن الهلالي» من حبيبته «ياسمينا» التي تزوجها بعد ذلك صديقه شاهين، ثم ينجح «الهلالي» خلال أحداث الفيلم في الهرب من سجن «بدران»، ليقوم بالانتقام من الذين ظلموه وحرموه من حبيبته «ياسمينا».


وتتشابه أحداث الفيلم مع الواقع الذي عاشه الأهلي خلال المواسم الثلاثة، بعدما نجح الوداد المغربي والترجي التونسي وصن داونز الجنوب إفريقي في حرمان المارد الأحمر من حبيبته الإفريقية «لقب دوري أبطال إفريقيا».


فقد حرم الوداد الأهلي من لقب عام 2017 بعد تغلبه عليه في النهائي بالتعادل في الذهاب 1-1 والفوز في مباراة الإياب بهدف دون مقابل، كما نجح الترجي ببطولة 2018 في التغلب على الأهلي في النهائي أيضًا بالخسارة في الذهاب 3-1 والفوز في الإياب بثلاثية نظيف.


أما صن داونز فأطاح بالأهلي من الدور ربع النهائي في بطولة 2019، بعد هزيمة قاسية ألحقها به في جنوب أفريقيا بخماسية نظيفة، والخسارة من الأهلي بهدف نظيف في الإياب.

وتعد بطولة دوري الأبطال الحالية بمثابة الفرصة الذهبية لكي يتقمص الأهلي شخصية حسن الهلالي في فيلم أمير الانتقام، ويقوم برد اعتباره والانتقام من الفرق التي حرمته من لقب دوري الأبطال خلال البطولات الثلاث الماضية خلال النسخة الحالية.

الأهلي سيواجه صن داونز في ربع النهائي وأمامه فرصه كبيرة في تحقيق الفوز والثأر لخسارته القاسية في البطولة الماضية، والتأهل للدور نصف النهائي، ومواجهة الفائز من مباراة الوداد المغربي والنجم الساحلي التونسي، حيث يعد الوداد المرشح الأول للفوز والصعود لنصف النهائي، ليكون الأهلي أمام الفرصة الثانية في الانتقام من الفريق الذي حرمه من بطولة 2017.


وإذا نجح في تخطيه والصعود لنهائي البطولة، وأن تخدم الظروف الأهلي وينجح الترجي في الفوز على الزمالك في ربع النهائي، وتخطي الفائز من مباراة مازيمبي الكونغولي والرجاء المغربي، فسيجد الأهلي نفسه في مواجهة الترجي الذي حرمه من بطولة 2018 ويقوم بالثأر منه، يومها سنكون أمام نسخة كربونية من فيلم «أمير الانتقام» بعد 70 عامًا بالتمام والكمال. 

ads